Skip to main content

Title

كيف تتجنبين حب الشباب خلال أيامك الصعبة

ما هو أسوء ما قد تتعرضين له خلال أيام مراهقتك؟ الاختبارات المفاجئة في المدرسة؟ أم الدروس الصباحية المبكرة؟ أم مشاكلك مع الاصدقاء؟ هل هناك ما هو أسوء؟ بالطبع هناك حب الشباب أحد أصعب الأشياء التي تحدث معكي خلال هذه المرحلة. تخيلي أنك استيقظي في صباح يوم جميل وبدأتي بالاستعداد لنهار رائع. لحظة.. تنظرين في مرآتك لتري حبة واضحة في وجهك. أنتي مسبقاً واجهتي العديد من المصاعب في هذه الأيام وتأتي حبوب الشباب المتكررة لتجعل الأشياء أسوء وتزيد ضغوطك النفسية.

وما يدعو للغرابة فإن بين التوتر وحب الشباب علاقة طردية، فالضغط النفسي يزيد من إفراز الغدة الدهنية التي تؤدي بدورها لإنسداد المسام وظهور حب الشباب. وبعد ذلك فإن حب الشباب نفسه يوترك لدى ظهوره! إذاً فالضغط النفسي يؤدي إلى حب الشباب والحبوب نفسها تزيد التوتر، ما يجعلها علاقة خبيثة ودائرة بلا نهاية.

لذلك فإنك ستجدين صعوبة في التخلص من حب الشباب ببشرتك بينما تحضرين نفسك للامتحانات أو لحفلة قريبة.

هدئي من روعك عزيزتي، سنساعدك فيما يلي ببعض التقينات لتخفيف الضغط النفسي بالإضافة لبعض النصائح للعناية والتحكم بالبشرة خاصة خلال الأيام العصيبة.

خففي التوتر

قد تبدو النصيحة نمطية بعض الشيء – فمن منا لا يشعر بالهلع مع اقتراب تسليم واجب ما؟ وعلى الرغم أنه لا يمكنك التخلص من الضغط النفسي نهائياً إلا أنه باسطاعتنا التقليل منه بجهود حقيقية. يمكنك المحاولة بأخذ نفس عميق، كوني أكثر تنظيماً، وقومي ببعض التمارين الرياضية لتساعدك بإزاحة بعض التوتر والتحكم به، وممارسة اليوغا على سبيل المثال وسيلة رائعة للحد من الضغط النفسي الشديد في حياتك اليومية.

استرخي ونامي بشكل كافي

نظراً للطاقة الرهبية التي تمتلكيها خلال سنوات مراهقتك، فإن ذلك يجعلك ترغبين براحة ونوم أقل، وبالطبع فهناك الواجبات المدرسية التي عليك انهاؤها والألعاب والأنشطة والبرامج التلفزيونية التي ترغبين بمتابعتها. لكن عليكي محاولة النوم 8 ساعات في الليل، فقلة النوم تؤثر بشكل سلبي على صحتك النفسية والجسدية. وكذلك فإن الأشخاص الذين ينامون أقل يشعورن بضغط نفسي أكثر، وزيادة التوتر يعني مزيداً من الحبوب والبثور.

اعيدي النظر بنظامك الغذائي

قد يكون الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة والوجبات السريعة من الأشياء الأساسية في حياتك هذه الأيام، لكن هل فكرتي يوماً في تأثير النظام الغذائي غير الصحي على بشرتك وما يسببه في مستويات التوتر. وبالمقابل فإن الحفاظ على نظام غذائي متوازن وتناول الأطعمة الصحية يعود بالفائدة على بشرتك بطريقتين. أولها تزويد جسدك بالعناصر الغذائية المهمة والتي تلعب دوراً هاماً في جعل بشرتك صافية ونقية. ثانيها يتمثل بتقليل مستوى التوتر ما يساعد بشرتك لتكون نضرة أيضاً. لذلك ننصحك بالأكل بشكل صحي لتخففي الضغط النفسي ولا تقعي ضحية "الأطعمة السريعة" التي ستعمل فقط على زيادة توترك.

ابعدي يديكي عن وجهك

على الرغم من أن هذه نصيحة قديمة ومكررة، إلا أن لمس الحبوب أو عصّرها قد يؤدي فعلاً لمشاكل أسوء. ففقئ الحبوب والضغط عليها لا يتسبب في ضرر وتلف الأنسجة ونقل الجراثيم والعدوى حول بشرتك فحسب – بل قد يؤدي ذلك إلى الالتهابات وترك ندبات دائمة.

لذا تحلي ببعض الهدوء وخففي توترك بالاستعانة بعادات صحية مفيدة، كذلك ننصحك باستخدام غسول وجه لحبوب الشباب ومرطب العناية بها مرتين يومياً، وأخيراً تعاملي مع بشرتك بلطف فهي جزء منك!