Skip to main content

Title

اكتشفي طاقاتك وقوتك الحقيقية

في ظل وتيرة الحياة السريعة هذه الأيام، يبدو من المستحيل أن تظهري على طبيعتك معظم الأحيان. فضغط الأقران من حولك والتصورات التي ينشرها الإعلام بمثابة ظل ثقيل على شخصيتك الحقيقية، حيث تُبرز صور غير واقعية وتوقعات مستحيلة وتظهر المشاهير وهم يتصرفون ويمثلون بشخصيات سطحية وأطنان من المكياج مع ألبسة شديدة الأناقة. وبناءاً على ذلك تشعرين أنه يصعب مقارنة نفسك بهن.

لكنك كفتاة واقعية وقوية الشخصية، فإنك تعرفك أن محور حياتك لا يدور حول النميمة والقيل والقال والأشياء التافهة. وكذلك فإن المظهر والزي والوزن والنواحي الأخرى المُصطنعة لا يصفك كما أنتي.

قيمتك الحقيقة تكمن فعلاً في موهبتك وثقتك بنفسك ونظرتك للحياة وذلك ما يعبر عنك.

أنتي فتاة قوية لا تخشى أن تعتمد على نفسها وتؤمن بقدراتها وتعرف ما يسعدها، تسعين نحو الكمال بكل قوتك وتكافحين لتكوني "الأفضل"، وتستطعين التفريق بين السعادة الزائفة الآنية والسعادة الحقيقية التي تستحق النضال من أجلها.

ويمكنك إيجاد طريقك الخاص للسعادة عبر اكتشاف هدفك في الحياة وإلهام الآخرين من حولك ومساعدتهم.

وبالخطوات التالية نساعدك لتحويل وتحفيز الذات لتكتشفي شخصيتك المميزة

ثقي بجمالك

قد يكون لديك بشكل مسبق أفكار ومقاييس غير واقعية عن الجمال – لتأثرك بصور صممها محترفين في برامج الكمبيوتر. وعلى الرغم أنك تريدين أن تشعري وتظهري بشكل جميل، لكن الجمال الحقيقي لا يمتلك حجم أو لون أو أي قواعد أخرى أو تعريفات محددة فأنتي جميلة وجذابة كما أنتي.

تستطيعين أن تتحرري من هذه الأفكار وتكوني جميلة بعد أن تتوقفي عن مقارنة شكلك بالآخريات والبدء بحب نفسك كما هي. وننصحك بالتركيز على الأشياء التي تحبينها بشخصك والبدء منها، وستتمكنين بعد ذلك تعلم كيفية إعادة تعريف مفهوم الجمال من منظورك وشروطك الخاصة. هل تتخيلين كم سيكون العالم مملاً لو كنا مجرد نسخ متشابهة وأشكالنا متطابقة؟

ركزي على نقاط قوتك

دعينا نذهب أبعد من الشكل والمظهر الخارجي، فأنتي على الصعيد الانساني كائن مميز وتمتلكين الكثير من نقاط القوة والضعف وهذا ما يجلب الرضا والسعادة الحقيقية أكثر من كيف يبدو شكلك الخارجي. ابدأي بالتركيز على نقاط قوتك والجوانب الإيجابية بشخصيتك، واهتمي بشكل خاص بالأمور التي تميزك عن غيرك واعملي على تعزيزها وتقويتها. هل تحبين الرقص؟ الرسم؟ هل أنتي صديقة مخلصة وموثوقة ويمكن الاعتماد عليكي؟ هل أنتي خفيفة الظل؟ هل أنتي ذكية وتساعدين اصدقائك بواجباتهم؟ كل تلك الأمور وأكثر تستطعين التركيز عليها وتجاهل نقاط ضعفك. حتماً ستشعرين بالفرق عندما تدركين كمية الصفات والقدرات المذهلة التي تتحلين بها.

صديقة صدوقة وإيجابية

احيطي نفسك بالناس الإيجابيين وأصحاب الشخصيات اللطيفة والقوية، واعلمي أن وجود أشخاص سلبيين حولك سيشعرك بالإحباط ويبيثطك عن التفكير بطريقة إيجابية ومتفائلة. فأنتي تحتاجين لصديقات تستطيعين الاعتماد عليهم – يشعروكي بالإيجابية والثقة عندما تكونين محبطة، ويكونون معكي بلحظاتك السعيدة. صديقة صدوقة أو اثنتين – والتي يمكن أن تكون والدتك أو شقيقاتك أو من الجيران وصديقات المدرسة المقربات ـ سيجعلوك تشعرين بتفائل أكثر وسيعززون ثقتك بنفسك أكثر من أي شيء آخر.

اعثري على شغفك

إن الشغف والنجاح يبقيك متحفزة ونشيطة وأكثر تركيزاً، ويساعدك على تجاهل الضغط الإجتماعي من الأقران والتوقعات غير حقيقية، كما يجعلك تصبين طاقاتك على أمور مفيدة لكي على الصعيد الشخصي والناس ممن هم حولك.

لذا ابدأي بالبحث عن شيء فعلاً تحبينه والذي من الممكن أن يكون موهبة طبيعية تمتلكينها، أو حتى مهارة تتمنين اكتسابها وتعلمها. فتعزيز طاقاتك وشغفك سيساعدك على التحرر من الضغوط المحيطة بكي، ويعطيكي القدرة لتصبحي أنتي قدوة نفسك.

تذكري أن كل نهار هو يوم جديد ويحمل معه فرص جديدة ومميزة. ولا تنسي الاهتمام بصحتك ونظامك الغذائي وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، فهذه الأمور تمنحك شعوراً بالرضا والراحة والقوة أيضاً – لذا اهتمي بنفسك، وحافظي على علاقات وطيدة بصديقاتك الايجابيات والتركيز على الأشياء التي تحبين القيام بها.