Skip to main content

Title

بداية نجاحك اكتشاف ذاتك

كان أرسطو محقاً عندما قال "أن تعرف نفسك هي بداية الحكمة" إذ أن معرفة النفس والإحاطة بمكنوناتها يعطيكي فرصة أفضل لتبرزي نقاط قوتك المختلفة وإمكانياتك الكامنة بداخلك. يجب عليكي في البداية وخلال طريقك نحو اكتشاف ذاتك ونفسك الأخذ في الاعتبار بعض النقاط الهامة أولها اتباع منهج إيجابي في حياتك ويليها المثابرة والتحلي بالشجاعة والأهم من ذلك مدى مقدار ثقتك وإيمانك بنفسك وقدراتك.

فأنتي بهذا السن بصدد سماع الكثير من الأحكام والآراء وانتقادات الناس لتصرفاتك وشخصيتك، لكنك ستكونين الوحيدة المسؤولة عن تحديد مسار حياتك واتخاذ قراراتك حول ما تريدين وما ستكونين.

حان وقتك لتتألقي وتثبتي نفسك في هذا العالم، تحلّي بالشجاعة وإياكي والتراجع بل امضي قدماً ودعي قوتك الداخلية تقودك لتتجازوي كل ذلك.

 

 

كوني الناقدة الأولى لنفسك

من الجيد دائماً أن تكوني دائماً واقعية وتأخدي الأمور بشكل أكثر جدية، لكن لا تكوني قاسية كثيراً على نفسك. خصصي بعض الوقت لمراقبة تصرفاتك وملاحظة طريقة تعاملك وتفاعلك مع من حولك، وحتى كيف تعاملين نفسك. كوني موضوعية وحيادية قدر المستطاع، وقومي بملاحظة الأشياء التي تجعلك فعلاً سعيدة وكذلك النقاط التي تحتاج فعلاً إلى تطوير وتحسين في شخصيتك. لكن لا تدعي اخطاءك تحبطك وتوقفك – فهي جزء من الحياة. ليبقى الأهم ما تعلمتيه من هذه الأخطاء.

 

يوميات، مذكرات...

ثقي بهذه النصحية – فكتابة يومياتك ستبقيك دائماًعلى المسار الصحيح. لذلك قومي بكتابة كل شيء يجول ببالك من – أفكار ومشاعر وماذا فعلتي وما إلى ذلك. بعد ذلك جربي في يوم ممطر الرجوع إلى مذاكراتك وابدأي بسؤال نفسك، هل أنا فعلاً شخص إيجابي؟ هل أنا ناقدة شديدة؟ هل استطيع الاعتماد على نفسي بكل كلي؟ أخيراً قومي بجمع كل تلك المعلومات وفكري بها بطريقة تحليلية واكتشفي اذا ما كنتي فعلاً تودين أن تكوني ذلك الشخص أم لا.

أنا ونفسي

أهم شيء على الإطلاق تخصيص وقت تقضيه لنفسك. قومي بتحفيز نقاط قوتك وتقبلي قيودك وانظري إلى الأخطاء كفرص ثمينة للتعلم وبناء جسور للمستقبل. كما عليكي الثقة بنفسك والإيمان بقدراتك ومواهبك ودعي عنك جانباً انتقادات المبغضين والآراء الجانبية غير مثمرة! فأمامك حياة كاملة لتعيشيها بحلوها ومرها وستكونين أنتي المسؤولة فيها، ومن الأفضل أن تتصالحي مع نفسك وتبني علاقة إيجايبة معها من الآن. لذا امسكي بزمام أمور حياتك وضعي في اعتبارك أحلامك وطموحاتك وتطلعاتك والمصاعب التي تواجهك. قومي بتحديد كل تلك الأمور واجري التغييرات المطلوبة. وكلما كانت معرفتك بنفسك وشخصيتك أفضل كلما ازادات فرصك لعيش حياة سعيدة بخطط أفضل.